تنويه بخصوص مواد المواقع
المواد المنشورة في الموقع, باستثناء رأي فينكس, لاتعبّر بالضرورة عن رأي الموقع, وإنما عن رأي كتّابها.
  «داعش» يخير مسيحيي القريتين بين الجزية والإسلام أو الرحيل   «واشنطن بوست»: طائرات مسيرة لاغتيال قادة «داعش» في سوريا   البترودولار يرفع «أحرار الشام» ويحض على انفصال إدلب   المباشرة في تطبيق مصالحة قدسيا.. والهامة خلال أيام   الكشف عن «انحرافات» لدى عناصر تنتمي إليه.. ومقاتلون أجانب يفرون من داعش   الصناعة «المهجَّرة» تزاحم الزراعة في الساحل   نتائج واعدة للعلاج بالخلايا الجذعية   السعودية تعتقل صحافياً سودانياً بطلب من الخرطوم   أربعة قتلى للشرطة التركية في هجوم لـ"الكردستاني"   انتصار سليمان: بين محمد الدرة و الطفل السوري   الأردن: مقتل شخص حاول التسلل من سوريا   «داعش» يتبنى تفجير سيارة في طرابلس   المجر تغلق محطة قطارات تتجه إلى ألمانيا   أنباء عن اقتحام داعش لحي العسالي على حساب «أجناد الشام»…الفوعة صامدة.. وخسائر المهاجمين أكثر من 60 قتيلاً   رهان أميركي مريب على «معتدلي النصرة»! ولافروف ينتقد تناقض الغرب بشأن «شرعية» الأسد   

 

 

 

 

أبحث في الموقع

 

 

 

 

 

أجندة فينكس


2013-12-28
 حكاية بطل من أبطال مشفى الكندي ..

قام الشهيد البطل علي جابر الرعيدي بتفخيخ ماحوله في الغرفة وقام بوضع حزام ناسف.
عند بداية الهجوم قام البطل باصدار الأوامر لعناصره بالخروج الى خارج المبنى وتولي التغطية النارية لهم.
الملازم أول علي في هجوم سابق فقد قدمه اليمنى وبقي صامد وقام بعملية بتر ماتبقى من الساق بنفسه.
استطاع عناصر الملازم بالخروج و نجا بعضهم الذين أكملو الرواية عن البطل.
دخل الكلاب المرتزقة الى حصن الكندي وعند وصولهم الى الداخل دارت الاشتباكات مع البطل وصديقه الجريح وقتلو الكثير منهم وعند اقترابهم فجرو الغرف وتم قتل العشرات منهم.
والحمدلله خرجت روح البطل وهو مبتسم شامخ الرأس ويده مربوطة بشريط الحزام الناسف .أبى أن يستسلم أو أن يترك مكانه أبى ألا يكون إلا بطل اسطوري.
البطل قاتل في القوات الخاصة وفي الحرس الجمهوري ضابطا خريج الكلية الحربية. وقاتل الإرهابيين القتلة في كل من درعا و ادلب و ارياف حماه وأخيرا ذهب يلبي النداء في حلب.
وهو مصاب أيضا بيده ولم يكن قد شفي من اصابته.
الحمد لله على الطهور والإيمان وقوة العقيدة والارادة
وقل اجعلنا على دربه ومنواله..

كتبها شقيق الشهيد علاء الرعيدي
جريدة القرداحة عرين الأسود


 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اشترك بالمجموعة البريدية



King Company © 2011