تنويه بخصوص مواد المواقع
المواد المنشورة في الموقع, باستثناء رأي فينكس, لاتعبّر بالضرورة عن رأي الموقع, وإنما عن رأي كتّابها.
  الأردن: إحباط تهريب أسلحة من سوريا إلى «دولة ثالثة»   ألفا أميركي في الجيش الإسرائيلي   مكتب للمصالحة في اسطنبول   "داعش" ينظم رحلات سياحية!   كندا تبحث عن رجل توجه للقتال في سوريا   المصرف التجاري يوضح أسباب الامتناع عن صرف العملات العربية   الحكومة تطلب تدقيق البضائع المستوردة من لبنان والتأكد من منشئها   هكذا باعت تركيا نفط كردستان إلى اسرائيل!   الشاب العطوي ترك التعليم في السعودية لينضم إلى جبهة النصرة   واشنطن تعترف بقدرة حماس الصاروخية وتحذر من استهداف مطار بن جوريون   الفصائل المسلحة في سوريا وصراع النفوذ ما بين فساد وسرقة وقتل   زعيم «الجهادية» الأردنية يبايع «داعش»   حازم مبيضين: الإمارات وغزة وفضيحة الجزيرة   أوروبا تشدد عقوباتها على سوريا   21 مليار دولار خسائر قطاع النفط والغاز   

 

 

 

 

أبحث في الموقع

 

 

 

 

 

أجندة فينكس

فيديو فلاش

فيديو: وهابية نُكحت في رمضان من الخلف وأثناء الدورة الشهرية تستفتي الأعور الدجال

فيديو: العريفي لابأس بمداعبة المرأة أثناء الصوم لكن هذا غير محبّذ للشباب

فيديو: ياللي صامد باليرموك

فيديو: حكاية وطن، شعر بدوي رائع للطفلة اللاجئة فيروز العبد الله

فيديو: قارئ في أندونيسيا أكبر بلد اسلامي يقرأ القرآن مع فرقة موسيقية

فيديو: بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بعد فك الحصار عن سجن حلب المركزي

فيديو: شادي جميل يغني لسوريا في حفل بفنزويلا

فيديو: درعا - معركة تل الجابية.. مرتزقة الجيش الحر والنصرة استخدموا مواد كيمائية ضد عناصر الجيش السوري

فيديو: الإرهابيون يفجرون معمل الاسمنت في حلب

فيديو: مقابلة عمل لأصعب وظيفة بالعالم

فيديو: النائبة الإيرلندية كلير دالي تشن هجوماً على أوباما وزوجته.. وتنتقد دعمه للمعارضة السورية والجهاديين

فيديو: بيان عصبة احرار الحجاز- تحذير الى حكام السعودية لقطع التحالف مع الكيانى الصهيوني الكافر

فيديو: بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة العربية السورية في 2014/03/16 عن تحرير يبرود

فيديو: أسرار هامة تتكشف حول تصريح الراهبات الذي يبيض صفحة خاطفيهم 11 3 2014

فيديو: القمر ليس في السماء بدليل أنّ الكفرة قد نزلوا عليه دون إستئذان!


2013-12-28
 حكاية بطل من أبطال مشفى الكندي ..

قام الشهيد البطل علي جابر الرعيدي بتفخيخ ماحوله في الغرفة وقام بوضع حزام ناسف.
عند بداية الهجوم قام البطل باصدار الأوامر لعناصره بالخروج الى خارج المبنى وتولي التغطية النارية لهم.
الملازم أول علي في هجوم سابق فقد قدمه اليمنى وبقي صامد وقام بعملية بتر ماتبقى من الساق بنفسه.
استطاع عناصر الملازم بالخروج و نجا بعضهم الذين أكملو الرواية عن البطل.
دخل الكلاب المرتزقة الى حصن الكندي وعند وصولهم الى الداخل دارت الاشتباكات مع البطل وصديقه الجريح وقتلو الكثير منهم وعند اقترابهم فجرو الغرف وتم قتل العشرات منهم.
والحمدلله خرجت روح البطل وهو مبتسم شامخ الرأس ويده مربوطة بشريط الحزام الناسف .أبى أن يستسلم أو أن يترك مكانه أبى ألا يكون إلا بطل اسطوري.
البطل قاتل في القوات الخاصة وفي الحرس الجمهوري ضابطا خريج الكلية الحربية. وقاتل الإرهابيين القتلة في كل من درعا و ادلب و ارياف حماه وأخيرا ذهب يلبي النداء في حلب.
وهو مصاب أيضا بيده ولم يكن قد شفي من اصابته.
الحمد لله على الطهور والإيمان وقوة العقيدة والارادة
وقل اجعلنا على دربه ومنواله..

كتبها شقيق الشهيد علاء الرعيدي
جريدة القرداحة عرين الأسود


 

 

 

فينكس

 

تعليق
العنوان
الأسم
الأيميل



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اشترك بالمجموعة البريدية



King Company © 2011